الجانب الاخر عن مهنه الطيار

 

كل المهتمين في مهنة الطيار وخصوصا الطيار التجاري (يعمل لدى شركات الخطوط) يخفى عنهم الجانب الاخر عن طبيعة عمل الطيار. هناك أسباب عديدة تستحق ان تعرف عنها إذا أحببت ان تأخذ الطيران كمهنة:

  • انقراض حياتك الإجتماعية بشكل كبير أي في أوقات كثيرة من مناسبات واعياد وحفلات سوف تكون تعمل ولا يمكنك حضورها.
  • سوف تواجه أيام لا تستطيع العودة إلى منزلك بسبب سفرك الى دول أخرى.
  • كل سنة سوف تكون قلقا نوعا ما قبل حصولك على رخصتك الطبية بسبب الفحص الطبي ونتائجة. هناك طيارين كثيرين فقدو رخصهم بسبب أنهم غير لائقين طبياً بسبب إصابات أو أمراض، وتم استبعادهم من الطيران.
  • عدم الاستقرار في حياتك بسب اختلاف مواعيدك عن الجميع.
  • سوف تعمل في النهار وفي الليل، لذلك سوف تتأثر جودة نومك بشكل كبير وتكون مرهق في البدايات.
  • سوف تدرس وتتعلم طوال الوقت وتمر على اختبارات تقريباً مرتين سنوياً، وفي حال عدم اجتيازك وتعدّيك الفرص المسموحة سوف يتم إقالتك وخروجك من المهنة.
  • جدول رحلاتك الشهري دائما متغيير، كل شهر مواعيده تختلف عن الشهر السابق.
  • شركات الطيران ليست كثيرة كباقي الشركات في العالم، أي في حال خسارة شركتك ممكن ان تصبح عاطل عن العمل.
  • تكلفة دراسة الطيران في بدايات حياتك سوف تصل (تقريبا) الى نصف مليون ريال سعودي وهو استثمار بمخاطرة أي لا أحد يضمن لك الوظيفة بعد حصولك على الرخص.
  • الأيام بالنسبة لك سوف تكون فقط أرقام، أي ستعمل في أي يوم حتى وإن كانت عطله نهاية الأسبوع لدى الاخرين، لديك أيام اجازة مختلفة. وفي فترة الصيف والإجازات، نسبة حصولك على إجازة شخصية تعتبر معدومة بسبب الموسم.